رام الله - النجاح - أعلن ديوان قاضي قضاة فلسطين أن المواطنين غير ملزمين بما جاء في التعميم القضائي الصادر عن القضاء الشرعي بخصوص منع سفر الذكور فوق 18 سنة والإناث دون إذن الولي، وأن على قضاة المحاكم الشرعية عدم اعتباره في أحكامهم وقضائهم.

وذكر الديوان في توضيح أصدره اليوم الاثنين، "توجه إلينا عدد من المواطنين في محافظات فلسطين الجنوبية (محافظات قطاع غزة) باستفسارات حول ما قيل إنه تعميم قضائي صادر عن القضاء الشرعي بخصوص منع سفر الذكور فوق 18 سنة والإناث دون إذن الولي، وهو أمرٌ اجتهادي محض، يكون مقبولًا إذا صدر من أهله وفي محله".

وبين ديوان قاضي قضاة فلسطين، بصفته القيّم على القضاء الشرعي، والمحاكم الشرعية صاحبة الاختصاص بالنظر في مثل هذه الأمور أنه وحده صاحب القرار في هذا الموضوع وغيره من الأمور المتعلقة بالأحوال الشخصية في دولة فلسطين.

وأكد على أن البيان الذي قيل إنه صادر عن القضاء الشرعي في محافظات فلسطين الجنوبية هو بيان صادر عن غير ذي صفة، كونه لم يصدر من جهة الاختصاص وهي ديوان قاضي القضاة، وإن مراعاة الأحوال والأزمان هي من صميم التشريع الإسلامي الحنيف وقواعده الأصولية، وبالتالي فلا وجه لإنزال اجتهاد سابق على زمن لاحق إذا فرضت أحوال الزمن اللاحق اجتهادًا مغايرًا، وهذا ما يتفق مع دوام صلاحية الشريعة الاسلامية لكل زمان ومكان.

كما أكد أن "في تقييد الحريات العامة والخاصة بلا مسوغ شرعي، كما في ذلك البيان المزعوم، مناقضة بينة لروح الشريعة الغراء، واعتداء على حقوق أصيلة كفلها الإسلام، ونص عليها القانون الأساس لدولة فلسطين".

وشدد على أنه احترامًا لحقوق المواطن الفلسطيني، وانسجامًا مع الشريعة الغراء، ومع القانون الأساس لدولة فلسطين، فإن المواطنين الفلسطينيين غير ملزمين بما جاء في هذا البيان، وعلى قضاة المحاكم الشرعية عدم اعتباره في أحكامهم وقضائهم.