رام الله - النجاح -  شيعت سفارة دولة فلسطين، وحركة "فتح" إقليم في بولندا، اليوم الإثنين، جثمان الراحل، أمين سر حركة "فتح" في بولندا المناضل خليل نزال، إلى مثواه الأخير، بمشاركة أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية، وجمع غفير من أصدقاء الفقيد البولنديين.

ونقل سفير دولة فلسطين لدى بولندا محمود خليفة، في كلمته خلال التشييع، تعازي رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الذي أشاد خلال اتصال هاتفي مع أسرة الفقيد بدور الراحل النضالي.

وقال السفير خليفة: "نودع اليوم أخا وصديقا بهذه الحُمولة الوطنية التي ميزها العطاء، مناضل استثنائي في عطائه ومثابرته لأجل قضيته وشعبه، انتمى لحركة "فتح" في سنواته المبكرة في السبعينيات وبقي مؤمناً بنهجها الوطني المُعَزِزِ للمشروع الوطني الفلسطيني، صاحب رسالة آمنت أن دور ومهمة الفلسطيني حيثما كان، تخفيف آلام ومعاناة شعبنا بالمزيد من العمل المبدع والخلاق لإيصال رسالة الأسرى والشهداء، وأنات الجرحى وذويهم، واللاجئين الذين التحفوا السماء وافترشوا الأرض في انتظار لحظة العودة".

كما ألقى محمد صالح كلمة باسم حركة "فتح" إقليم بولندا، قال فيها إن نزال من القيادات الحركية المنتمية والملتزمة على ساحة الوطن وفي أوروبا وبولندا بشكل خاص، عمل دوما بصمت، وهو بحق عميد الجاليات في بولندا بدوره ونشاطه وعطائه.

ووضع أبناء الجالية الفلسطينية والجاليات العربية وجميع غفير من أصدقاء وزملاء الراحل البولنديين، أكاليل من الزهور على ضريحه.

والراحل الدكتور المناضل خليل نزال، ابن مدينة قباطية، طبيب مُختص بالأمراض المعدية، أمين سر حركة "فتح" في بولندا، التحق بالحركة في سبعينيات القرن الماضي، وكان أحد كوادر القطاع الغربي، والتعبئة والتنظيم، شارك في معارك الثورة في لبنان ضمن الكتيبة الطلابية.

توفي المناضل نزال صباح يوم الجمعة الماضي (29/1/2021)، عقب إصابته بفيروس "كورونا".