نابلس - النجاح - دعت اللجنة الميدانية، الإطار المنبثق عن القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية، إلى تصعيد وتفعيل المقاومة الشعبية في كافة مواقع التماس والمناطق المهددة بالاستيلاء عليها من الاحتلال الاستيطاني الإسرائيلي، في كافة المدن والقرى والمخيمات، في ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية.

جاء ذلك في بيان صادر عن اللجنة الميدانية، عقب اجتماعها، اليوم الخميس، في مدينة رام الله.

كما دعت اللجنة إلى تشكيل اللجان الموحدة للمقاومة الشعبية، وتشكيل لجان الحراسة في كافة المدن والقرى والمخيمات، مؤكدة أهمية استدامة الفعاليات المقاومة للاستيطان الاستعماري وقطعان المستوطنين الذين عاثوا فساداّ وكثفوا من اعتداءاتهم بحق المواطنين الفلسطينيين العزل، بدعم من حكومة وجيش الاحتلال، حيث التسارع في إقامة البؤر الاستيطانية واقتلاع وحرق الأشجار والمحاصيل الزراعية، وقطع الطرق على المواطنيين العزل، وإرهاب الشيوخ والنساء والأطفال.

ودعت المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى التدخل العاجل لتوفير الحماية لشعبنا، ومحاكمة مجرمي الاحتلال أمام المحكمة الجنائية الدولية.

كما أقرت اللجنة الميدانية للقيادة الموحدة للمقاومة الشعبية، مجموعة من الفعاليات المركزية في ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية، داعية إلى المشاركة الفاعلة في الفعاليه المركزية التي ستقام في قرية كفر قدوم بمحافظة قلقيلية.

وشددت على أن شعبنا بإرادته وعزيمته ومقاومته سينتصر على الاحتلال، ويقيم دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.