نابلس - النجاح - مددت محكمة سالم العسكرية التابعة للاحتلال الإسرائيلي، اعتقال الصحفي عبد الرحمن الظاهر، بعد جلسة عقدتها اليوم الخميس.

وأوضحت وسائل إعلام محلية، ان شرطة الاحتلال طلبت تمديد اعتقال الظاهر مدة 15 يومًا لمواصلة التحقيق معه، لكن المحكمة قررت تمديد الاعتقال 8 أيام.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الصحفي والمخرج عبد الرحمن ظاهر، الثلاثاء الماضي، بعد مداهمة شقته بإحدى البنايات السكنية في شارع 16 بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

يذكر أن الصحفي ظاهر اعتقل لأكثر من شهر لدى أجهزة السلطة بنابلس، بتهمة الذم الواقع على السلطة، وأفرج عنه بكفالة الشهر الماضي، بعد 36 يومًا من الاعتقال السياسي.

وكانت قد رصدت لجنة دعم الصحفيين 68 انتهاكًا بحق الصحفيين الفلسطينيين خلال سبتمبر/ أيلول المنصرم، منها 48 انتهاكًا إسرائيليًا، و10 داخليًا.

وقالت اللجنة في بيان لها، إن قوات الاحتلال واصلت انتهاكاتها المتعمدة بحق الصحفيين ووسائل الإعلام الفلسطينية، رغم القوانين والمواثيق الدولية التي تكفل حماية الحق في حرية الرأي والتعبير.

وأشارت إلى تسجيل أكثر من (10) حالات من الانتهاكات من قبل شركات مواقع التواصل الاجتماعي، لمواقع وصفحات وحسابات الصحفيين الشخصية، وذلك في إطار محاربة المحتوى الفلسطيني وطمس جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وأوضحت أن اعتداءات الاحتلال زادت خلال الشهر المنصرم، حيث جرى اعتقال (5) صحفيين، وهم الشاعرة رانية حاتم، ومحمد قاروط ادكيك، وعبد المحسن شلالدة وتم الإفراج عنهم جميعًا، وأسامة شاهين، ومجاهد مرداوي لا يزالان قيد الاعتقال.