نابلس - النجاح -  استشهد فجر اليوم الاحد الشاب عبد الرحيم صنوبر 18 عاماً، من قرية يتما جنوب نابلس، نتيجة الضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال، بأعقاب البنادق، وذلك بعد ملاحقة مركبته بالقرب من ترمسعيا شمال شرق محافظة رام الله.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن المعاينة الأولية من قبل الأطباء في مجمع فلسطين الطبي أظهرت تعرض الشهيد صنوبر  من يتما جنوب نابلس لضرب مبرح على رقبته.

وأضاف مدير مجمع فلسطين الطبي د. أحمد البيتاوي أن جثمان الشهيد وصل المجمع الساعة الثالثة فجراً، وكانت علامات عنف وضرب بادية على رقبته من  الخلف.