رام الله - النجاح - بحث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية حسين الشيخ اليوم الأحد، مع وزير الدولة الألماني للشؤون الخارجية  نيلز أنين، آخر المستجدات السياسية خاصة فيما يتعلق بمحاولة حكومة الاحتلال الإسرائيلية بتطبيق خطة الضم ومصادرة الأراضي الفلسطينية لصالح بناء وتوسيع المستوطنات غير الشرعية .

وشدد الشيخ على إستمرار موقف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ، أنها في حل من كافة الاتفاقيات مع دولة الاحتلال والولايات المتحدة الامريكية طالما أن دولة الاحتلال لا تتراجع عن مخططاتها في الضم ورفض صفقة القرن .

وتقدم بالشكر لألمانيا على ما تقدمه من دعم واسناد للشعب الفلسطيني في حقوقه المشروعة بإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية ، وكذلك الدعم الألماني في القطاعات المختلفة للسلطة الوطنية الفلسطينية .

بدوره، أكد الوزير الألماني أن المانيا ملتزمة بالشرعية الدولية وبحل الدولتين ورفض سياسة الضم .

وحضر اللقاء السفير الألماني في فلسطين السيد كريستيان كلاج وطاقمي مكتب الوزير والضيف .