نابلس - النجاح - قال قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش: إن التحريض الأمريكي والإسرائيلي ضد الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية يكشف النوايا الحقيقية تجاه قضيتنا العادلة وقيادتنا التي تقف سدا منيعا أمام مخططاتهم ومؤامراتهم العدوانية لشعبنا .

وأضاف الهباش، خلال تصريح صحفي له اليوم الأحد، أن هذا التحريض المسعور يثبت اننا مع الرئيس عباس نسير في الطريق الصحيح ولن نحيد أبدا عن ثوابت شعبنا الفلسطيني بالحرية وإنهاء الاحتلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها الأبدية القدس الشرقية. وفق ما نقلته "وفا".

وأكد أن السلام العادل لا يأتي عبر التحريض ومحاولات فرض الاملاءات، بل عبر الاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والالتزام بالشرعية الدولية التي أكدت على إنهاء الاحتلال وحق العودة وتحقيق المصير.

وطالب الهباش كافة أطياف شعبنا وفصائله الوطنية والإسلامية بالالتفاف خلف قيادتنا الشرعية والتأكيد على وحدة شعبنا والإصرار في الدفاع عن حقوقه ومقدساته الإسلامية والمسيحية.