نابلس - النجاح - أكد سفير فلسطين في بريطانيا حسام زملط، ان هناك اعتقاد خاطئا أن حل الدولتين هو مطلب فلسطيني.

وأوضح زملط خلال نقاش في مؤتمر دولي بمناسبة 30 عام على سقوط جدار برلين،" أولًا هناك إعتقاد خاطئ أن حل الدولتين هو مطلب فلسطيني . الحقيقة أنه مطلب دولي وتنازل فلسطيني، مشيرا الى ان تصميم إسرائيل على قتل حل الدولتين بما فيها حق العودة للاجئين لا يعني إنتهاء القضية الفلسطينية بل سقوط النظام الدولي الذي أقره وفرضه علينا."

واشار زملط الى ان كل الصراعات في العالم تم حلها الا قضية الشعب الفلسطيني، مطالبا المجتمع الدولي بعدم الرضوخ لـ"اسرائيل".

وتابع، "عندما تتحكم اسرائيل بالمنطقة كاملة وتقوم بثلاثة انواع من القوانين العنصرية فإن هذا يعني فقط الابارتهايد، لذلك نحن نعلم ان الخروج من الوضع الحالي هو كلمة واحدة وهي العواقب، موجها دعوته للحضور بحظر بضائع المستوطنات، وهذا ليس مطلبا فلسطينا بل هي مسؤولية قانونية المانية اوروربية دولية، لانكم انتم من قلتلم ان توسع "اسرائيل" بعد حدود عام 67 غير قانوني".

وشدد زملط ان حظر بضائع المستوطنات سيؤدي الى نزع الحافز للاستيطان وسيكون بشكل سريع ومتصاعدا، موجها دعوته للنظر في المسؤولية القانونية والاخلاقية للشركات الاوروبية والدولية العاملة بشكل غير قانوني في المستوطنات.

وأضاف"لاتتركوا الساحة لأمريكا لاني لا ارى لترامب اي مصداقية للتعامل مع قضيتنا، قبولنا بدولة واحدة وسيطا في عملية السلام كانت خطأ".