النجاح - حاورت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الخميس، في رام الله، مع ممثلين عن المستشفيات الخاصة، ومشافي القدس، بحضور اتحاد المستشفيات الأهلية والخاصة، آلية البدء بإدخال الخدمات الصحية غير المتوفرة في فلسطين، إلى المستشفيات الحكومية والأهلية والخاصة، وذلك تطبيقاً لقرار الانفكاك عن الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الكيلة: "إن العقول الفلسطينية قادرة على بناء نظام صحي شامل ومتكامل، بعد تهيئة البنى التحتية اللازمة لتوطين الخدمات الصحية"، مشيرةً إلى أن سلسلة لقاءات دورية ستعقد لمتابعة هذا الملف.

وأوضحت إلى أن هذا المشروع الوطني يستلزم تظافر الجهود من جميع مزودي الخدمات الصحية والمستشفيات بكافة تصنيفاتها، مؤكدةً أن الدعم السياسي من الرئيس محمود عباس والحكومة الفلسطينية سيساهم في تحقيق هذا المشروع وإنجازه.