نابلس - النجاح -  تعقد اللجنة المركزية لحركة فتح، ليوم الثلاثاء اجتماعًا برئاسة الرئيس محمود عباس ، في مدينة رام الله، لبحث الترتيبات الخاصة بالانتخابات.

وأكَّد عضو اللجنة المركزية صبري صيدم على أنَّ الاجتماع سيتم عند الساعة 6:30 مساء؛ لمناقشة مجمل القضايا، على رأسها الانتخابات التي أعلن عنها الرئيس في خطابه أمام الأمم المتحدة.

وأضاف أنَّه سيتم  الحديث عن الوضع الداخلي ومجمل القضايا الفلسطينية والعربية وتطورات الوضع على المشهد الإسرائيلي.

وذكر أنَّ اللجنة المركزية ستبحث تفاصيل القضايا والمعيقات والترتيبات الخاصة بالانتخابات، مشدِّدًا على ضرورة اتخاذ قرار بكيفية التعامل مع المعيقات.

وعلّق صيدم على الرؤية الوطنية لإنهاء الانقسام التي قدمتها ثمانية فصائل، قائلا : "ورقة الفصائل مماثلة تقريبا لورقة استلمناها من حماس عبر الأشقاء المصريين في شهر يوليو الماضي".

واستدرك : "لكن جرى الحديث في الورقة عن موضوع الانتخابات، نستطيع القول إن هناك حالة إجماع بشأن الانتخابات التي طالما طالب الجميع بها".

وأضاف صيدم: "من جاء بصندوق الاقتراع يغادر أو يبقى به"، مؤكدا أنه "لا بد من الاحتكام لصندوق الاقتراع لنخرج من عنق الزجاجة وحالة المراوحة الفلسطينية التي عشناها على مدار العقد الماضي".

وتابع إنَّ "الشعب سيد الموقف وهو الذي يمتلك القرار فيما يتعلق بالمشهد السياسي الفلسطيني"، لافتًا إلى أنَّ "استدامة حالة المراوحة وتحويل غزة لإمارة وأخذها رهينة يجب أن تنتهي بموجب الانتخابات". وفق حديثه.

وأشار إلى اجتماع سيعقد قريبا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وربما آخر موسع على مستوى القيادة؛ لتحديد خارطة العمل في الأيام القليلة المقبلة؛ تحضيرا لتنفيذ ما ورد في خطاب الرئيس عباس.