رام الله - النجاح - بحثت وزيرة الصحة مي الكيلة مع نظيرتها المصرية هالة زايد، اليوم الثلاثاء، سبل تعزيز التعاون.

وأعربت وزيرة الصحة، خلال لقائها زايد في مقر وزارة الصحة المصرية بالقاهرة، عن شكرها للأشقاء في مصر على حسن استقبال المرضى الفلسطينيين المحولين إلى المستشفيات المصرية.

وأضافت ان نظيرتها المصرية أوعزت بتيسير إجراءات لجنة تحويل المرضى الفلسطينيين وجعلها إلكترونيا، لسهولة وسرعة تقديم العلاج اللازم لهم، بحيث يتم مناظرة فحوصات المريض الكترونيا بعد وصوله إلى مصر لسرعة تلقي العلاج، موضحة أن الهدف الرئيسي هو تخفيف المعاناة عن المريض الفلسطيني.

وأشارت إلى أن وزيرة الصحة المصرية أوعزت للجهات المسؤولة في القاهرة بتوفير احتياجات دولة فلسطين من "مصل الحيّات" (لدغات الثعابين) بشكل سنوي.

وتابعت: تطرق اللقاء إلى استقبال أطباء دولة فلسطين للتدريب في الزمالة المصرية، وقد وجهت وزيرة الصحة المصرية للجهات المعنية لتنسيق ذلك الأمر وإدراج عدد من الأطباء الفلسطينيين، على أن يتم معاملتهم مثل الأطباء المصريين تمامًا.

واطلعت الكيلة على التجربة المصرية في مجال الرعاية الصحية، وعلى الهيكل التنظيمي ونظام الرعاية الصحية المصدق عالميا الذي تتبعه مصر ومنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وما تشمله من تطبيق نظام طب الأسرة، ونظام الإحالة والرعاية الأساسية.

ودعت الكيلة، نظيرتها المصرية إلى زيارة القدس الشريف والقيام بجولة في المستشفيات بدولة فلسطين.

وحضر اللقاء، سفير فلسطين في القاهرة دياب اللوح، والمستشار الطبي في السفارة الفلسطينية حسام طوقان، ورئيس هيئة الإسعاف والمشرف على قطاع العلاقات الصحية الخارجية بوزارة الصحة المصرية محمد جاد.