النجاح - تتقدم حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، بأحر التهاني إلى الطلبة الناجحين في امتحانات الثانوية العامة( الانجاز )، في مختلف محافظات الوطن، وثمنت الحركة، في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة بالاقاليم الجنوبية، دور وزارة التربية والتعليم، لما بذلته من جهود متواصلة لإجراء امتحانات الثانوية العامة في أجواء وطنية مريحة للطلبة.

واعتبرت الحركة، أن إجراء الامتحانات هو قهر للظروف الصعبة والقاسية التي يمر بها شعبنا، جراء الاحتلال الإسرائيلي، وعدوانه وآثاره التدميرية على البنية الوطنية بشكل عام وعلى التعليم بشكل خاص، وأن نجاح طلبتنا نجاح لكل شعبنا، ورفد نوعي للصمود الوطني في مواجهة الحصار والإغلاق وكافة إجراءات ومخططات الاحتلال الإسرائيلي والادارة الامريكية.

وقالت الحركة، أن عقد الامتحانات وإعلان النتائج، بصورة موحدة بين المحافظات الشمالية والجنوبية يمثل صورة مشرقة ونموذج يحتذى به للوحدة الوطنية ويؤكد على قدرة شعبنا على المضي قدما بالمصالحة الفلسطينية، وأن استمرار المسيرة التعليمية دليل يجسد إرادة وإصرار شعبنا في دفع المسيرة التعليمية والأكاديمية قدماً لكسب العلوم والمعارف، ومواكبة تطورات العلم والعصر لبناء دولتنا المستقلة الحديثة على أسس وطنية وعلمية.

وأكدت الحركة أن شعبنا يمر في مرحلة تاريخية، أحوج ما يكون فيها إلى الوحدة والتلاحم والتعاضد الوطني والالتفاف حول المشروع الوطني والقيادة الفلسطينية بقيادة السيد الرئيس محمود عباس التي تتصدر المواجهة ضد مشاريع التآمر على قضيتنا عبر المشاريع المشبوهة، وعلى ضرورة إعادة اللحمة بإنهاء الانقسام وصياغة برنامج وطني شامل وموحد لمواجهة كافة الاستحقاقات في وجه المخططات العدوانية، ومواصلة تهويد القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية، وتعريض المسجد الأقصى المبارك للخطر.