النجاح - أكدت وزارة الخارجية والمغتربين، أن المهندسين والعاملين في مواقع البترول التابعة لشركة الـ "سي سي سي" الفلسطينية اللبنانية في جمهورية كازاخستان بخير وأمان، وتم نقلهم لقاعدة عسكرية كازاخية قريبة حماية لهم.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان لها، مساء اليوم السبت، إن سفير دولة فلسطين منتصر أبو زيد وبتعليمات مباشرة من الوزير رياض المالكي، تدخل لتوفير الحماية للمهندسين والعمال الفلسطينيين.

وتنتظر السفارة نتائج تحقيق السلطات الكازاخية لمحاسبة المسؤولين على فعلتهم، وسيطالب السفير أبو زيد بتوفير الأمن والأمان في أماكن العمل وبضمانة الحكومة الكازاخية.

وأكدت الوزارة، أن هذا الحادث المنفصل يجب ألا يؤثر على طبيعة العلاقات المميزة التي تربط دولة فلسطين بجمهورية كازاخستان، خاصة أن الاعتداءات لم تكن تستهدف العمال الفلسطينيين بعينهم، لكن شاءت الظروف بتواجد أعداد كبيرة منهم في ذلك المكان.

وسيعقد اجتماع طارئ صباح يوم بعد غد الاثنين في مقر الخارجية الكازاخية بحضور سفراء فلسطين والأردن ولبنان، لدراسة التدابير المطلوبة لضمان سلامة المواطنين والتأكد من محاسبة المعتدين وعدم تكرار مثل هذه الحوادث .