رام الله - النجاح - اكد امين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ان تصريحات المبعوث الاميركي جيسون جرينبلات، امام المؤتمر السنوي لصحيفة (اسرائيل اليوم الاسرائيلية) امس والتي قال فيها "يجب استبدال اصطلاح المستوطنات بمدن او احياء سكنية تمهيداً للتعايش وان اسرائيل لم تقم باي امر يستحق الانتقاد واوقفنا استخدام اصطلاح محتلة لان ذلك ليس العائق". تدل على مدى استخفاف هذا الفريق الاستيطاني (كوشنير، جرين بلات، فريدمان) بالعرب وقضاياهم العادلة.

واضاف عريقات "كما يعتبر ذلك تحريضا على كل من حضر ورشة المنامة، خاصة وان جيراد كوشنير قد قال أثناء كلمته امام المجتمعين في المنامة "مبادرة السلام لا يمكن ان تكون اساس للسلام ولن نستخدم عبارة مبدأ الدولتين لان ذلك غير واقعي" وكذلك كلمة وزير المالية الاميركي ستيفن منوشين الذي قال في كلمته امام المجتمعين في المنامة "انه يرى في الغرفة الكثير من الاموال".

جاء ذلك اثناء لقاء عريقات اليوم الجمعة، مع وفدين اميركيين من اكاديميين ورجال دين ومؤسسات مجتمع مدني، والقنصل البريطاني العام فيليب هول كل على حدة.

ودعا عريقات، جميع الاطراف التي حضرت ورشة المنامة الى ان تصدر موقفاً مشتركاً تؤكد فيه التزامها بالقانون الدولي والشرعية الدولية ومبدأ الدولتين على حدود الرابع من حزيران 1967 بعاصمتها القدس الشرقية، وحل قضية اللاجئين استناداً للقرار الاممي 194، والافراج عن الاسرى.

كما ادان عريقات بشدة الاعتداءات الاجرامية الاسرائيلية على ابناء شعبنا في العاصمة المحتلة القدس الشرقية وخاصة بلدة العيسوية والتي ادت الى استشهاد الشاب الاسير المحرر محمد سمير عبيد وجرح عدد آخر من المواطنين اضافة الى توزيع اخطارات لهدم بنايات ومنشآت في اراضي كفر عقب. ومنطقة الجبل شمال القدس، واقتحام بلدة العساكرة شرق بيت لحم، وسلفيت، والاعتقالات في مختلف الاراضي الفلسطينية المحتلة.