رام الله - النجاح - قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إنها تابعت باهتمام كبير قضية وفاة الشاب محمود إسماعيل البحيصي الذي وجدت جثته على شواطئ تركيا، من خلال سفارة دولة فلسطين في أنقرة وقنصليتها العامة في اسطنبول.

وأضافت، في بيان لها، اليوم الجمعة، أنه في إطار قيامها بمسؤولياتها الإنسانية والقنصلية تجاه أبناء شعبنا، تابعت الوزارة التفاصيل المتعلقة بوفاة الشاب البحيصي، وقامت بكل ما يلزم لضمان نقل جثمانه إلى ذويه، مبينة أن الجثمان سيصل إلى القاهرة صباح غد السبت.