النجاح -  نظمت الجالية الفلسطينية في مدينة دالاس الأميركية، لقاءً تثقيفا لأبناء الجالية، خاصة الشباب حول النكبة.

واستضافت الجالية الحاجة مريم فتح الله البالغة من العمر 89 عاما، والمهجرة من قرية (الزيب) المهجرة قضاء عكا.

فتح الله تحدثت لـساعات عن فصول النكبة، وما حل بالفلسطينيين من تهجير وطرد على يد العصابات الصهيونية، واقتلاع الشعب الفلسطيني من أرضه والتطهير العرقي الذي حصل في تلك الفترة. ولم تغفل وصف طبيعة قريتها التي كانت تشتهر بالزراعة، أسوة بسائر القرى المهجرة، لا سيما الحمضيات والزيتون.

يذكر أن مؤسسة "نورث اميركا نكبة تور" تستضيف الحاجة فتح الله المقيمة حاليا في مخيمات اللجوء في لبنان، في جولة لعدة ولايات أميركية للالتقاء بأبناء الجالية، خاصة الشباب لعقد لقاءات حول النكبة ورحلة التهجير التي تعرض لها شعبنا.