النجاح - رفضت الحكومة الفلسطينية منع الاحتلال الاسرائيلي بعثة التواجد الدولي في الخليل من استمرار عملها وإبلاغها بعدم التجديد لتواجدها.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود: إن هذا القرار الاحتلالي من جانب واحد ويستدعي تحركا جديا من قبل الدول الراعية للاتفاقية الدولية التي وقعت بعد قرار مجلس الأمن الدولي بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني في عام 1994، بعد المذبحة الرهيبة التي نفذها المجرم غولدشتاين واراق خلالها دماء المصلين وهم يؤدون صلاة الفجر في الحرم الإبراهيمي في شهر رمضان.  

وشدد على أن حكومة الاحتلال ومن خلال خطوتها هذه تصر على المضي في تطبيق مخططاتها العدوانية ضد شعبنا وقيادته وضد مقدساتنا وأرضنا، مؤكدا ان منع الاحتلال بعثة التواجد الدولي من العمل في الخليل يعد استمرارا للتنصل من الاتفاقيات الموقعة والاتفاقيات الدولية، ويسير في تجاه اختيار حكومة الاحتلال التطرّف والتوتر بدلا من السلام والاستقرار.