رام الله - النجاح - - افتتح سفير دولة فلسطين لدى تونس هايل الفاهوم، اليوم السبت، هضبة شاعر فلسطين الراحل محمود درويش، من على سفح جبل سمامة في المركز الثقافي الجبلي، في مدينة القصرين وسط غرب تونس.

وشارك في الاحتفال عضو مجلس نواب الشعب التونسي مباركة البراهمي، ورئيس فرع المحامين بالقصرين عماد الهرماسي، والمندوب الجهوي للثقافة في القصرين محجوب القرماسي، والمندوب الجهوي للسياحة مراد عبد اللاوي، وحشد كبير من اهل المنطقة وكوادر السفارة وأبناء الجالية وطلبة فلسطين .

وقال الفاهوم: "إننا في فلسطين وتونس نواجه عدوا واحدا وهو الإرهاب بكل اشكاله، وحضرنا لنتشارك في مجابهته بيد واحدة، تأكيدا لوحدتنا، وسننتصر سويا".

وجال الفاهوم في معرض الصناعات اليدوية الذي أقيم احتفالا باليوم العالمي للتضامن مع شعب فلسطين، والذي امتاز بأعلام فلسطين، وصناعات حرفية يدوية من السجاد كتب عليها "كلنا فلسطين" و"القدس عاصمتنا للابد".

وأكد المتحدثون وحدة الشعبين وتضامنهما في مجابهة الارهاب، ودعم القضية الفلسطينية التي تعد قضية العرب الأولى، رغم كل ما تمر به المنطقة من مآس وويلات.

وتم خلال المهرجان عرض الفيلم وثائقي (على هذه الأرض ما يستحق الحياة) عن حنظلة وفلسطين وعن صمود أهل الجبل بوجه الإرهاب العابر للقارات، ووصلة غنائية وطنية فلسطينية لفرقة أجراس المحلية، وعرض مسرحي تعبيري لتضامن طلبة من الكوت ديفوار يدرسون في المنطقة مع شعب فلسطين، وختامها لوحات فلسطينية للدبكة الفلكلورية والتراثية لفرقة جفرا من سفارة دولة فلسطين.