نابلس - النجاح - أفادت مؤســـسـة مهجة الـقـدس للـشـهـداء والأسـرى الـيـوم؛ أن قوات الاحتلال الصهـيـوني أفـرجـت عن الأسير حسن حسنين حسن شوكة (30 عاماً) من مدينة بيت لحم، وذلك بعد أن أنهى مدة محكوميته البالغة أربعة عشر شهراً.

وأوضحت مهـجـة القدس أن الأسير المجاهد حسن شوكة اعتقل من قبل قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 29/09/2017م، وذلك بعد شهر من تحرره من سجون الاحتلال حيث كان قد تحرر بتاريخ 31/08/2017م، وشرع في إضراب مفتوح عن الطعام بتاريخ 11/10/2017م بعد أن حولته قوات الاحتلال الإسرائيلي للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن يوجه له أي اتهام، واستمر إضرابه المفتوح عن الطعام لمدة (35) يوماً، وعلقه بتاريخ 14/11/2017م بعد أن استجابت قوات الاحتلال لمطلبه بإلغاء الاعتقال الإداري الصادر بحقه وتوجيه لائحة اتهام له.

وأشارت مهجة القدس إلى أن محكمة عوفر الصهيونية أصدرت بحقه حكماً بالسجن لمدة ستة أشهر على التهمة الموجهة له في لائحة الاتهام، وكان من المقرر أن يفرج عنه بتاريخ 03/06/2018م، إلا أن قوات الاحتلال نكلت بالاتفاق السابق وعادت لتحويله للاعتقال الإداري التعسفي، وأعلن بنفس اليوم الدخول إضراب مفتوح عن الطعام واستمر لمدة (62) يوماً على التوالي وعلق إضرابه بتاريخ 03/08/2018م بعد أن استجابت قوات الاحتلال لمطلبه المشروع وتحديد سقف اعتقاله الإداري.

جدير بالذكر أن الأسير حسن شوكة ولد بتاريخ 06/05/1988م؛ وهو متزوج؛ وله عدة اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال على خلفية انتمائه ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

من جـهــتـهــا تــتــقـدم مـؤســـسـة مهــجـة الــقــدس بالتهـنـئـة القـلبيـة الـحـارة من الأســـيـر المحـرر المجاهد حسن شوكة وعائلته المجاهدة، بمناسبة تحرره، متمنيةً الإفراج العاجل عن جميع أسرانا وأســيراتنا من ســجون الاحتلال الصهيوني.