نابلس - النجاح - هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، منزلًا مكوّنًا من طابق واحد في تجمع مريحة قرب بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وأفاد رئيس بلدية يعبد سامر أبو بكر، بأنَّ قوات كبيرة من جيش الاحتلال هدمت منزلًا يعود للمواطن بهاء أمين حمدوني بحجة أنَّه يقع في المنطقة المصنفة (ج).

وأضاف أبوبكر، أنَّ تجمُّع مريحة يتعرض لعدوان مستمر من قبل الاحتلال الذي يهدف إلى اقتلاع  الأهالي من خلال عمليات الهدم والاستيلاء على الأراضي والبيوت المتنقلة في هذا التجمع الذي يقع بمحاذاة المستوطنات ومعسكر دوتان.

وأوضح أنَّ قوات الاحتلال وأثناء عملية الهدم، أعاقت مرور وحركة المواطنين على حاجز دوتان القريب من عملية الهدم، والذي يربط محافظتي جنين وطولكرم.