النجاح - بحث وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، مع سفير جمهورية الصين الشعبية الجديد لدى دولة فلسطين قوه وي، دعم الصين لتنفيذ مشاريع تطويرية استراتيجية على مستوى الوطن.

جاء ذلك خلال استقبال الوزير الأعرج للسفير الصيني، اليوم الأحد، في مقر الوزارة بمدينة البيرة، بحضور وكيل الوزارة محمد حسن جبارين.

وأشاد الأعرج بالمواقف الثابتة لجمهورية الصين الشعبية ودعمها الدائم للشعب الفلسطيني ووقوفها إلى جانبه في كافة المحافل الدولية والإقليمية، إلى جانب العلاقات الثنائية البناءة بين البلدين والزيارات المتبادلة التي أسهمت في تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات والتجارب والمعرفة.

ودعا الأعرج السفير الصيني للعمل على التفكير الجدي بتبني دراسة امكانية تنفيذ مشاريع تطويرية على غرار مشاريع استخراج الطاقة من مكبات النفايات، وإقامة محطات توليد طاقة باستغلال الطاقة الشمسية، وإقامة مدن صناعية وتكنولوجية، بالإضافة إلى دراسة آليات ايجاد حلول للأزمات المرورية في المدن الرئيسة من خلال إقامة شبكات أنفاق وجسور وغيرها، ودعم مشاريع البنى التحتية.

وأشار الأعرج إلى أهمية العمل على تطوير العلاقات الثنائية من خلال التنسيق والتواصل بين الوزارة والسفارة من أجل إقامة علاقات توأمة بين البلديات الفلسطينية ونظيراتها الصينية لتبادل الخبرات والتجارب والثقافات.

بدروه، أكد السفير وي استمرار دعم بلاده للشعب الفلسطيني، وأبدى اعجابه بمجموعة الأفكار التي جرى طرحها خلال اللقاء، واستعداده للعمل المشترك مع الوزارة من أجل دراسة مدى إمكانية تنفيذ هذه المشاريع مستقبلاً.