النجاح - قررت مصر استمرار فتح معبر رفح الحدودي، المتنفس الوحيد لأكثر من مليوني نسمة بقطاع غزة، والدفع بمساعدات إلى القطاع، وفق وسائل إعلام محلية.

وأوضحت صحيفة الأهرام المملوكة للدولة، على موقعها الإلكتروني، أن "مصر قررت الدفع بمساعدات إنسانية ومواد إغاثة لقطاع غزة، واستمرار فتح معبر رفح البري لعبور الأفراد والحالات الإنسانية".

والجمعة الماضية، أعلنت مصر فتح معبر رفح البري، المتنفس الوحيد لأكثر من مليوني نسمة يقطنون في قطاع غزة، في كلا الاتجاهين، لمدة 4 أيام، بدءاً من يوم السبت (الماضي)، وحتّى الثلاثاء المقبل.

وأمس الأحد، أعلنت الإدارة العامة للمعابر والحدود في قطاع غزة، أن السلطات المصرية قررت تمديد فتح معبر رفح البري، في كلا الاتجاهين، حتّى الخميس المقبل.

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ تموز/ يوليو 2013 لدواعٍ تصفها بـ"الأمنية"، وتفتحه على فترات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.

وارتقى 55 شهيدًا، وأصيب 2771 برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في مظاهرات نظمها آلاف الفلسطينيين، اليوم، على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، احتجاجًا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وإحياءً للذكرى الـ 70 للنكبة.

وعصر اليوم، نقلت الولايات المتحدة سفارتها رسميًا إلى القدس، تنفيذًا لقرار سابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.