النجاح - أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. صائب عريقات:" أن نقل السفارة الامريكية للقدس، دفن لعملية السلام وحل الدولتين، وأن ادارة ترامب جزء من المشكلة".

وقال عقب اجتماع القيادة مساء اليوم:"قررت القيادة التوقيع لانضمام دولة فلسطين لعدد من الوكالات المتخصصة، اضافةً لتشكيل لجنة بهدف تحديد العلاقات الفلسطينية الاسرائيلية كما وردت خلال اجتماعات المجلس المركزي موضع التنفيذ". 

وأضاف عريقات في تصريح صحفي له، عقب اجتماع القيادة، أن القيادة قررت أيضا التوقيع بشكل فوري على إحالة ملف الاستيطان لمحكمة الجنايات الدولية، كما قررت دعوة مجلس الأمن وبتكليف من الرئيس محمود عباس للانعقاد بشكل طارئ وتوزيع مشروع قرار حول جرائم التي ارتكبت بحق أبناء شعبنا وطلب توفير الحماية الدولية لشعبنا.

وتابع:" وقررت القيادة دعوة مجلس الامن للانعقاد بشكل طارئ والمطالبة بتوفير الحماية الدولية لشبعنا الذي ترتكب بحق الجرائم من قبل الاحتلال، واعتباراً من يوم غد سيكون ستعقد اجتماعات مستمرة من قبل اللجنة التي شكلت من قبل القيادة لتنفيذ قرارت المجلس الوطني".

وشدد عريقات" وحدتنا الوطنية نقطة ارتكازنا واذا لم توحدنا القدس ومحاولات تصفية مشروعنا الوطني وتمرير صفقة القرن فما الذي يوحدنا، ونطالب بعقد جلسة لمجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة".