النجاح -  شارك وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، نيابةً عن الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء رامي الحمد الله، مساء اليوم الأربعاء، في احتفال القنصلية البريطانية الخاص بعيد ميلاد الملكة اليزابث الثانية.

وأشار صيدم إلى أن فلسطين تتطلع لدور بريطاني مساند سياسياً وتربوياً واقتصادياً، بما يتيح الإفادة من العلاقات الحالية للتأسيس لفضاء مستقبلي يتجاوز إرهاصات ما تسببت به مواقف تاريخية من هفوات بحق الشعب الفلسطيني.

وأعرب عن أمله أن تواصل بريطانيا حضورها الفاعل دولياً، ومساندة الموقف الرسمي الفلسطيني لبناء الدولة الفلسطينية المستقلة.

وتطرق صيدم إلى معاناة الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن القدس ستبقى العاصمة الأبدية لفلسطين، وأن تصويت بريطانيا ضد قرار ترمب بشأن القدس هو موقف مسؤول.