النجاح - أعلنت سفارة دولة فلسطين بالقاهرة، شروط وإجراءات الالتحاق بالجامعات والمعاهد الحكومية بجمهورية مصر العربية للعام 2018/2019، وفقا لما أعلنته إدارة الوافدين بوزارة التعليم العالي المصرية، داعية الطلبة مراجعة الملحقية الثقافية للسفارة للاستفسار عن أي تفاصيل.

وأكدت السفارة في بيانها، اليوم الأحد، أنه لا بد من الحصول على شهادة الثانوية المصرية أو ما يعادلها أو الدبلوم "شهادة يحصل عليها الطالب بعد دراسة عامين بعد الثانوية"، مع نجاحه في المواد المؤهلة واستيفاء الحد الأدنى للقبول بالكلية أو المعهد المراد الالتحاق به، وأنه لا يعتمد قبول أي من الطلاب الوافدين بأي جامعة أو معهد إلا بعد صدور الموافقة على قبولهم من جانب الوزارة.

وأوضحت آلية تقديم الطلبات، من خلال طلبات الالتحاق عبر الشبكة الدولية للمعلومات عبر الموقع الخاص بمنظومة تنسيق الطلاب الوافدين https://www.wafeden.gov.eg أو الدخول إلى نفس الرابط من خلال الموقع الالكتروني لقطاع الشئون الثقافية والبعثات بالوزارة www.mohe-casm.edu.eg ابتداء من يوم الثلاثاء 1/5/وحتى نهاية يوم الجمعة الموافق 31/8/2018.

وشددت على ضرورة تحميل صور واضحة من الأوراق الآتية على موقع منظومة تنسيق الطلاب الوافدين، مثل: (الشهادة الثانوية أو الدبلوم ــ تضاف شهادة القدرات بالنسبة للثانوية السعودية)، وجواز سفر الطالب ساري العمل به، واستمارة المعلومات، (أبناء الأم المصرية يجب تحميل ما يثبت ذلك، شهادة ميلاد الطالب، بطاقة الرقم القومي( لوالدته)، الطلاب أبناء الأمهات المصريات عليهم توضيح ذلك عند تسجيل البيانات، تعديل بيانات الطالب أو رغباته متاحا ما لم يتم الضغط على (الاختيار) حفظ نهائي، مؤكدة أن التسجيل يعد ملغىً لمن تقدم أكثر من مرة أو تقدم ببيانات أو مستندات غير صحيحة أو غير مكتملة، وقالت أن الإعلان سيتم عن موعد ظهور النتائج لاحقا على الموقع الالكتروني للقطاع .

وبينت السفارة "أن ظهور النتيجة المبدئية والتي سيُخبر بها الطالب عبر حسابه الخاص في موقع منظومة تنسيق الطلاب الوافدين، لا يعد الترشيح نهائيا ولا يتم تنفيذه إلا بعد تقدم الطالب مباشرة بأصول أوراقه المشتملة على: شهادة الثانويةـ شهادة الميلاد ـ صورة جواز السفر ـ (6) صور شخصية ـ نتيجة اختبار القدرات (بالنسبة للكليات التي تتطلب إجراء هذا الاختبار) ـ مع مراعاة أن يكون تقديم هذه الأوراق على النحو التالي:

طلاب الشهادات المصرية (الثانوية بأنواعها (العامة ـ الفنية ـ الدبلومات الفنية): يتقدمون مباشرة إلى الإدارة العامة لقبول ومنح الطلاب الوافدين بالوزارة، مع تقديم ما يثبت أن الأم مصرية للطلاب المعنيين بذلك، مؤكدة أن الطلاب من أبناء الأم المصرية الحاصلين على الشهادات المعادلة يتقدمون مباشرة إلى الإدارة العامة لقبول ومنح الطلاب الوافدين بالوزارة، مع تقديم ما يثبت أن الأم مصرية.

وطالبت الطلاب المرشحين من خلال السفارات: أن يتقدموا لسفارات بلدهم بالقاهرة، لتتولى هي إنهاء الإجراءات مع الإدارة العامة لقبول ومنح الطلاب الوافدين بالوزارة، مشيرة إلى أن الكليات التي يستوجب القبول بها أداء اختبار للقدرات، على الطالب التقدم للكلية مباشرة لمعرفة المواعيد وأداء الاختبار.

وقالت السفارة: "على الطلاب الراغبين في أداء امتحان المسابقة المركزية لخريجي الدبلومات الفنية (3 ، 5 سنوات) التقدم لجامعة القاهرة مباشرة، أما بالنسبة للطلاب القدامى (المقيدين بالفعل بالجامعات والمعاهد المصرية في العام الجامعي 2017/2018 وما قبله الراغبين منهم في إجراء إعادة الترشيح أو القيد/ التحويل/ نقل القيد ـ التقدم بطلباتهم مباشرة إلى الإدارة العامة لقبول ومنح الطلاب الوافدين بالوزارة ابتداء من 1/7/2018 حتى 31/12/2018 .

وبالنسبة للطلاب المحولين من سوريا وليبيا واليمن والعراق، أوضحت السفارة أن عليهم التقدم مباشرة للكلية المراد التحويل إليها بطلب ـ مرفقا به ما يفيد قيده بأي من الكليات المناظرة بالجامعات الحكومية في أي من هذه الدول ـ يحصل بموجبه على خطاب بالموافقة المبدئية على التحويل موجه إلى الإدارة العامة للوافدين بالوزارة

كما أوضحت السفارة بأن الوزارة تحيط الطلاب بما يلي:

أن التقدم عبر الموقع الالكتروني خدمة مجانية ـ من تقدم الطالب وحتى إخباره بالقبول المبدئي عبر حسابه بالموقع، ويقتصر قبول طلاب مرشحي دولة ماليزيا على الجامعات الست التالية (القاهرة/ عين شمس/ الإسكندرية/ طنطا/المنصورة/ الزقازيق) وفقا للمتفق عليه في هذا الشأن، وبالنسبة للشهادة المعادلة يجب التصديق عليها من السفارة المصرية في الدولة التي حصل منها الطالب على شهادته أو سفارة الدولة التي حصل منها على الشهادة في مصر، ويقتصر التعامل مع الطالب نفسه أو أقاربه من الدرجة الأولى (الوالد/ الوالدة/ الأخ/ الأخت) أو مندوب سفارة بلده بالقاهرة .

وأهابت السفارة بأولياء الأمور الكرام الالتزام بما ورد في هذا الإعلان والتعامل المباشر مع آليات الالتحاق وعدم الالتفات إلى مداخلات أية جهة تدعى الوساطة والتسهيل بمقابل مالي.