النجاح - عاد الرئيس التشيكي ميلوش زمان، ووعد إسرائيل بنقل السفارة إلى القدس قريبا.

وكشف زمان بأن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أبلغه أنه إذا واجهت بلاده مشكلة مالية في نقل السفارة، فسيكون على استعداد لتقديم بيته في القدس، ليكون مقراً للسفارة.

وقال زمان في حفل استقبال أقامه في قصره، بمناسبة عيد الاستقلال الـ 70 لدولة الاحتلال: "تعرفون أن الجمهورية التشيكية ليست غنية، أتمنى أن يفي بيبي بوعده، مثلما سأفي بوعدي منذ أربع سنوات بنقل السفارة إلى القدس".

وقال زمان إنه "سيتم فتح السفارة على مراحل: في البداية سيتم فتح قنصلية فخرية، وبعد ذلك سينتقل من السفارة في تل أبيب إلى القدس، مركز الاستثمارات التشيكي، أقسام التجارة والسياحة والثقافة، وفي المرحلة الثالثة ستفتتح السفارة. وامتنع الرئيس زمان عن تحديد موعد لفتح السفارة، لكنه أنهى خطابه قائلا: "في العام المقبل في القدس".