النجاح - قرّرت قوات الاحتلال، إبعاد سبعة مُصلين مقدسيين بينهم طفل عن المسجد الأقصى لمدّة أسبوعين، حيث كانت قد اعتقلتهم عقب مشاركتهم بصلاة الجمعة أمس وخروجهم من المسجد الأقصى المبارك.

وشمل القرار: عصمت الحموري، وعبد الرحمن الحموري، وعبد الله مرار، ونضال ابراهيم صيام، ورأفت نجيب، وتوفيق الكالوتي، وحمزة مرار.

وأوضح رأفت نجيب لمصادِر محليّة: " أنّ شرطة الاحتلال قامت باعتقالهم فور خروجهم من أبواب المسجد الأقصى عقب صلاة الجمعة، واقتادتهم إلى مركز شرطة باب السّلسلة ثم إلى مركز شرطة القشلة بالقدس القديمة".

وأضاف: " أنّه تم التحقيق معهم بحجة التّجمع الغير قانوني في المسجد الأقصى، والتّحريض من خلال الهتافات والوقفة التي نظمت في المسجد".

في حين نفى المعتقلون خلال التحقيقات والتي استمرت عدّة ساعات التهم، وأكّدوا أنّهم رددوا التكبيرات، وتحدثوا عن ذكرى الإسراء والمعراج.