النجاح - أطلعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، اليوم الجمعة، وفداً برلمانياً كنديا على آخر التطورات السياسية المحلية والإقليمية والمستجدات على أرض الواقع.

وقدمت عشراوي للفود الكندي الذي يمثل مجموعة الصداقة البرلمانية الكندية – الفلسطينية، يرافقهم ممثل فلسطين لدى كندا نبيل معروف، شرحا مفصلا حول الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة للقوانين والقرارات والشرائع الدولية، بما في ذلك، مواصلة دولة الاحتلال لنهجها القائم على التطهير العرقي والفصل العنصري والتهجير القسري عبر ارتكاب المجازر ومواصلة مشروعها الاستيطاني الاستعماري غير الشرعي.

وتطرقت إلى عمليات القتل المتعمد التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة الماضية، وأسفرت عن سقوط 20 شهيدا، قائلة "إن المجزرة التي اقترفتها دولة الاحتلال بحق  الفلسطينيين العزل في قطاع غزة أثناء خروجهم في مسيرة سلمية بمناسبة ذكرى يوم الأرض تتطلب تحقيقا دوليا محايدا، وموقفا موحدا لمحاسبة ومساءلة دولة الاحتلال على جرائمها، فهذه الجريمة يجب ألا تمر دون عقاب وعلى إسرائيل أن تتحمل المسؤولية الكاملة عن سلوكها الإجرامي وانتهاكاتها المتواصلة قبل أن تنجح في دفع  المنطقة نحو المزيد من العنف والتطرف وعدم الاستقرار".

وحثت عشراوي المجتمع الدولي، بما في ذلك كندا، على ممارسة الإرادة السياسية اللازمة والقيام بدور فاعل وجاد لإنهاء الاحتلال  وإلزام اسرائيل بالقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، والإقرار بحق الشعب الفلسطيني بالعدالة والمساواة مثل باقي شعوب العالم وعلى وجه الخصوص حقه في الحرية وتقرير المصير.

وأضافت: "ندعو الحكومة الكندية تأكيد التزامها بحل الدولتين والسلام العادل والشامل عبر دعم القضية الفلسطينية ومساندة حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف؛ والابتعاد عن سياسات الحكومة الكندية السابقة التي أدت إلى تمادي إسرائيل وانتهاك حقوق الفلسطينيين".