وفاء ناهل - النجاح - تعقد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مساء غد الاثنين، اجتماعا برئاسة الرئيس محمود عباس، يسبقه اجتماع لفصائل منظمة التحرير ظهر اليوم ذاته، في إطار اللقاءات المتواصلة تمهيدا لانعقاد المجلس الوطني أواخر نيسان القادم.

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، أكد أن الاجتماع سيستعرض قضيتين مهمتين القضية الأولى التحضيرات التي تقوم بها اللجنة التحضيرية لعقد المجلس الوطني الفلسطيني إلى أين وصلت؟".

وتابع مجدلاني في تصريح مقتضب لـ"النجاح الاخباري:"  سيتم تقديم تقرير تفصيلي خاصة أن هناك اجتماع لهذه اللجنة ظهر غد يسبق اجتماع التنفيذية الساعة السابعة من مساء غد على مستوى القيادة".

وأضاف:" سيتم أيضاً مناقشة التطورات والتداعيات في ضوء محاولة الاغتيال الفاشلة لرئيس الوزراء د.رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات ماجد فرج، الاسبوع الماضي".

وشدد أن هذه المحاولة لن تمر وسيكون هناك خطوات على ارض الواقع وهذا ما سيتم مناقشته يوم غد بالاطار العام ويمكن ان يكون هناك بعض التوصيات ".

وحول المصالحة أكد مجدلاني أنه وفي ظل هذه الاجواء الحديث عن مصالحة ليس له اي معنى لأن هناك حدث كبير ولم يستجلى بعد".