النجاح - أكدت وزارة الإعلام، أن وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان، يقود حملة تحريض مسعورة ومستمرة تستهدف الرئيس محمود عباس وسلطتنا الوطنية، للهروب من الاستحقاقات السياسية والحقوق الوطنية لشعبنا، المبنية على قرارات الشرعية الدولية.

وقالت الوزارة، في بيان اليوم السبت، إنها ترى أن المتطرف ليبرمان لا يوفر  أي فرصة لبث عنصريته، والتعبير عن حقده ضد كل ما هو فلسطيني.

ووصف القائم بأعمال الوزارة فايز أبو عيطة، مزاعم وزير جيش الاحتلال، وتحريضه ضد الرئيس والسلطة الوطنية، باستعراض رخيص وكاذب، وقال: إن ليبرمان يقف وراء قوانين عنصرية سوداء، ويروج للتطرف والعنصرية والارهاب، في دولة تدعي أنها الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط.

ودعا وسائل الإعلام الوطنية والعربية والدولية، إلى عدم تبني مصطلحات الاحتلال، والتذكير دوما بأن ليبرمان هو وزير جيش احتلال يخالف الشرعية الدولية، ويمارس كل أشكال العدوان بحق أبناء شعبنا.