النجاح - قال الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية د. مصطفى البرغوثي: "إن الثورات والانتفاضات تجري على شكل موجات تصعد وتهبط ولكنها مستمرة"، مؤكداُ أن ما تنبأت به الولايات المتحدة عقب قراراها بأن الأمور ستهدأ خلال أيام لم يحدث، وتستمر المظاهرات والهبة للشهر الثالث على التوالي في كافة الأراضي الفلسطينية.

وأضاف، أنه يريد من كل فلسطيني وفلسطينية أن يشاركوا في تلك الممقاومة، داعياً أبناء الشعب الفلسطيني إلى مشاركة أكبر، ليس فقط في التظاهرات ولكن في مقاطعة البضائع الإسرائيلية، مشددا على أن التهديد يمس كل شيء من مستقبل الفلسطينيين والمسجد الأقصى والقدس والحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة، مؤكدا أن هذا هو وقت التكاتف جميعا والعمل من أجل الحرية.

وأوضح البرغوثي، أنه جاء إلى الخليلي لإحياء ذكري مذبحة الحرم الإبراهيمي التي خلفت 29 شهيداً وأكثر من 60 جريح سقطوا بنيران الإرهابي اليهودي "باروخ جولدشتاين"، والذي تمول حكومة إسرائيل عائلته وأبناءه الآن ويتحدثون عن الإرهابيين ويعارضون رعاية أسر الشهداء والأسرى، مشيرا إلى أن الإرهابي الحقيقي هو الاحتلال والمستوطنين غير الشرعيين، قائلا: "سنناضل ونكافح، جئنا للخليل لنقول لن نغفر ولن ننسى".