النجاح -  اعلنت القوى الوطنية والاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة عن تعديل موعد الفعالية المقررة الاربعاء 21/2 من الساعة 2:00 ظهرا ليصبح الموعد الساعة الثانية 12:00 ظهرا حيث سيكون التجمع امام منطقة المستحضرات الطبية بالبالوع ثم الانطلاق لحاجز بيت ايل العسكري، للتأكد على استمرار المقاومة الشعبية رفضا لاجراءات الاحتلال، ومحاولات فرض حل الامر الواقع على شعبنا وتأكيدا على تمسك شعبنا بالقدس عاصمة لدولة فلسطين رفضا لقرار ترامب وافكاره لفرض حل اقليمي يتجاوز الحقوق المشروعة غير القابلة للتصرف وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير والاستقلال الوطني في دولة كاملة السيادة عاصمتها القدس.

واوضحت القوى في تصريح صحفي قبل ظهر الاثنين ان جماهير شعبنا وشبابه والحركة الطلابية ستقول كلمتها في هذا اليوم تأكيدا على دورها كرأس حربة في مواجهة مشاريع التصفية لقضية شعبنا الوطنية وعزمه على مواصلة طريق الشهداء والجرحى والاسرى حتى الحرية والاستقلال رغم كل محاولات الاحتلال النيل من صمودنا باجراءات وقوانين عنصرية وهي كلها ستفشل على صخرة صمود شعبنا. 

ودعت القوى في بيانها لتطوير المقاومة الشعبية وتوسيعها كنمط حياة وتفعيل القرى والارياف ردا على جرائم الاحتلال بمشاركة كافة القطاعات والشرائح كما دعت للتوحد الميداني امام الخطر الداهم والعمل على رص الصفوف بوحدة وطنية حقيقية وصولا للانتفاضة الشاملة في وجه الاحتلال ومستوطنيه.