النجاح - شنت قوات الاحتلال سلسلة اعتداءات جديدة في محافظات الضفة الغربية فجر اليوم تمثلت بعمليات اقتحام ومداهمات وتفتيش تخللها اعتقال 17 مواطنا بعد اقتحام منازلهم والعبث بمحتوياتها وترويع الآمنين فيها.

إلى ذلك ذكرت مصادر أمنية ومحلية أن قوات الاحتلال اعتقلت 17 مواطنا خلال اقتحامات في قرى ومخيمات وبلدات ومدن الضفة الغربية.

وزعمت قوات الاحتلال  أنها اعتقلت المواطنين بحجة مشاركتهم بالفعاليات الاحتجاجية بمناطق التماس في الضفة الغربية على حد تعبيرها.

وفي السياق اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، بلدة عزون شرق قلقيلية، من مدخليها الشرقي والغربي، وفتشت عددا من منازل المواطنين.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال داهمت عشرات المنازل، وأجبرت ساكنيها على الخروج منها، والبقاء بالعراء، في ظل الأمطار والأجواء الباردة طوال عملية التفتيش.

إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فتى، وأسيرا محررا من بيت لحم، كما استولت على مركبته، واستدعت طفلا لمقابلة مخابراتها.

وأفاد مصدر أمنى، بأن قوات الاحتلال اعتقلت من بلدة الخضر جنوبا، الأسير المحرر محمد أديب موسى في الثلاثينيات من عمره، بعد دهم منزل والده وتفتيشه، واستولت على مركبته العمومي، التي كانت مصدرا لرزقه.

كما قامت تلك القوات بتسليم الطفل محمود أحمد حسن صلاح (10 أعوام)، بلاغا لمراجعة مخابراتهاـ في مجمع مستوطنة "غوش عصيون " جنوبا، بعد دهم منزل والده في بلدة الخضر.

واعتقلت قوات الاحتلال الفتى فيصل يوسف الشاعر (17 عاما) من بلدة تقوع شرقا، بعد دهم منزل والده، وتفتيشه.