النجاح -  تلقى الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الخميس، اتصالا هاتفيا من رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس، خالد مشعل.

وبحث الرئيس مع مشعل آخر المستجدات المتعلقة بالمصالحة الوطنية، وآخر التطورات في أعقاب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقراره بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

وأكد الرئيس ومشعل، خلال الاتصال أهمية تعزيز الوحدة الوطنية، والإسراع في طي صفحة الانقسام الداخلي، والتوحد في مواجهة التحديات القائمة في ظل المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية.
 وكما تلقى الرئيس محمود عباس، اليوم الخميس، اتصالا هاتفيا من رئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميل.

ووضع الرئيس، المسؤول اللبناني بصورة آخر المستجدات في أعقاب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقراره بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

كما شكر الرئيس لبنان الشقيق وقيادته على مواقفه المساندة للحقوق الفلسطينية الثابتة وغير القابلة للتصرف.

وبدوره، جدد الجميل التأكيد على مواقف لبنان الثابتة في داعم الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.