النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء، عدّة شبان من نابلس ورام الله والخليل، وداهمت مناطق أخرى بالضفة وسط مواجهات وتشديدات عسكرية.

وأفاد شهود عيان، بأنَّ  العديد من قوّات الاحتلال اقتحمت مخيمي عسكر القديم والجديد شرق نابلس، واعتقلت الشاب أحمد درويش من مخيم عسكر القديم والشابين عدي رواش وأحمد عودة من مخيم عسكر الجديد، كما وتخلَّل عمليات الاقتحام إطلاق قنابل صوتية ومسيلة للدموع.

واقتحمت أعداد كببرة من جنود الاحتلال بلدة تل غرب نابلس، وانتشر الجنود في عدّة حارات دون معرفة دوافع ذلك بعد، وفي بلدة برقة شمال نابلس اعتقلت الأسير المحرَّر طلال سيف بعد مداهمة منزل عائلته، وفي محافظة رام الله، اعتقلت سلطات الاحتلال الشاب عمر رجا عرار من قراوة بني زيد، و الأسير المحرر نور الدين العاروري، والأسير المحرر مصطفى عمر خصيب عقب مداهمة منزلهيهما في بلدة عارورة، وهو نجل الشهيد عبد الرحمن العاروري.

 

وفي جانب متصل اعتقلت قوات الاحتلال الشاب سعيد ذيب من مخيم العروب شمال الخليل. فيما شهدت بلدة سعير مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال.

كما واعتقلت قوات الاحتلال، أحد حراس المسجد الأقصى المبارك حمزة نمر خلال توجهه لعمله في المسجد.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين بينهم شقيقان من قرية حرملة شرق بيت لحم.

وأفاد مصدر أمني، بأنَّ قوَّات الاحتلال اعتقلت الشقيقين ياسين سليم الزير (46عاماً)، وابراهيم (43 عاماً)، وكذلك هاني خليل الزير (44عامًا)، بعد دهم منازلهم وتفتيشها.

وفي السياق ذاته، سلَّمت قوَّات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، مواطنًا من بيت ساحور في محافظة بيت لحم، بلاغًا لمراجعة مخابراتها.

وأفادت مصادر بأنَّ قوَّات الاحتلال سلَّمت حسام محمد أبو دية (40عامًا)، بلاغًا لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنات "غوش عتصيون" جنوبًا، بعد دهم منزله وتفتيشه.

واعتقل الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، الشاب همام برهان دراغمة، من قرية عين البيضاء بالأغوار الشمالية، وقد داهم خيامهم في منتصف الليل، وهو شقيق لأسيرين، وهذه المرة الثالثة التي يعتقل فيها.