النجاح - يبدأ اليوم الاربعاء الموافق الأول من تشرين الثاني، بدء العمل وفق قانون إنارة مصابيح السيارات، والذي يلزم السائقين إضاءة المصابيح خلال النهار أثناء القيادة.

ويهدف هذا القانون الى تحسين الرؤية خلال فصل الشتاء.

ويدخل قانون إنارة المصابيح الإلزاميّ للسيّارات في الشوارع والطرقات بين البلدات في البلاد حيّز التنفيذ، يوم الثلاثاء المقبل الموافق 1.11.2016، إذ يتوجّب على سائقي السيّارات إضاءة مصابيح الإنارة أثناء قيادتهم السيارات داخل وخارج البلدات.

ويتضمن القانون إضاءة المصابيح الأمامية في سيارات الشحن، الباصات، سيارات الأجرة والدراجات النارية في السفرات داخل المدن أيضاً، علماً أن القانون يسري طوال أيام السنة على الدراجات النارية.

يشار إلى أن السائق المخالف للقانون الذي يجري ضبطه دون إضاءة المصابيح تحرر له مخالفة مالية مقدارها 100 شيقل بالإضافة إلى تسجيل نقطتين في سجله الخاص بالسياقة وعلى رخصة السياقة.

وتشير معطيات وزارة المواصلات، إلى أن نسبة الملتزمين للقانون تصل إلى نحو 95% في كل عام من مجمل مستخدمي الطريق.

ويعود التشديد على إضاءة مصابيح السيارات في النهار في مسعى لتحسين مجال الرؤية أمام السائقين على الشوارع خلال فصل الشتاء، والتي يكثر فيها الضباب ويكون مجال الرؤية فيها محدودا.

في الأثناء خاطبت الشرطة الفلسطينية السائقين بالقول:

" الى السائقين الكرام ... فوتوا على شرطة الاحتلال فرصة فرض غرامات ومخالفات عليكم ... اعتبارا من اليوم إنارة المصابيح الزامي للسيّارات على الطرق الخارجية و قانون السير الذي وضعه الاحتلال يفرض على جميع السائقين، إضاءة مصابيح السيارات في النهار أيضًا حتى نهاية اذار من العام القادم ......... حماكم الله"