غيداء نجار - النجاح - منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم، عضو المجلس الثوري لحركة فتح سلوى هديب من التوجه لقطاع غزة.

وحول سبب المنع، قالت هديب لـ"النجاح الإخباري" الإثنين: رفض الاحتلال دخولي للقطاع بحجة أنني مقدسية، والمقدسيين ممنوعون من دخول غزة نهائياً، وهدفهم من ذلك هو تقسيم الوطن ولكن نحن وسنبقى شعب واحد".

وأضافت "من المفروض اليوم ان يكون للمجلس الثوري زيارة للقطاع للإطلاع على الوضع الفتحاوي في القطاع وتعزيز المصالحة، ووضعنا برامج وخطط سنقوم بها، ولكن حصل ما هو ليس متوقعا ومنعني الاحتلال من الدخول، بينما دخل باقي أعضلء المجلس لغزة".

وتتابع "سأحاول الكرة بعد فترة وجيزة لأدخل القطاع، وما يؤسف أنه ليس هناك بديلاً عني من مدينة القدس".

 "لا تسأليني عن شعوري لإني سأبكي، فأنا مقهورة جداً". أضافت هديب.

ومن المقرر ان يصل الى قطاع غزة اليوم الاثنين وفد المجلس الثوري لحركة (فتح) برئاسة أمين سر المجلس اللواء ماجد الفتياني.

 ومن المقرر أن يعقد وفد المجلس الثوري اجتماعات مع أعضاء لجان الأقاليم والكادر الفتحاوي بهدف إعادة اللحمة للحركة، ضمن جهود المصالحة الوطنية.

وكان أمين سر المجلس ماجد الفتياني قد أكد السبت الماضي في تصريح له ان كل قيادات حركة فتح ستتواجد تباعا في قطاع غزة للتواصل مع أبناء الحركة، ولتشكل حالة إسناد لمشروع إنهاء الانقسام إلى الأبد".

وأضاف أن فتح مصممة على الخروج بنتائج إيجابية؛ حتى يستطيع شعبنا أن يقول أن هناك قيادات مسؤولة تسعى لبناء وطن للجميع.