النجاح - قال مدير نادي الاسير الفلسطيني في نابلس رائد عامر إن 300 طفل تقل أعمارهم عن 18 عاما، محتجزون في سجون الاحتلال، ما يحرمهم من مواصلة تعليمهم.

وأضاف عامر "إن سلطات الاحتلال تحرم نحو 300 طفل، بين محكومين وموقوفين في سجونها تقل أعمارهم عن 18 عاما من بينهم عشر فتيات، من مواصلة دراستهم بانتظام خاصة أن عددا منهم تعرض للاعتقال عدة مرات".

وكان نادي الاسير الفلسطيني أشار الى إن سلطات الاحتلال اعتقلت منذ بداية العام الجاري نحو 800 طفل غالبيتهم من القدس، حيث أُفرج عن معظمهم بشروط كان منها الحبس المنزلي الإجباري والذي أسهم في حرمان الأطفال من الذهاب إلى مدارسهم بعد الإفراج.

وجدد نادي الأسير مطالبته المؤسسات الحقوقية الدولية وفي مقدمتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ببذل جهد أكبر لحماية الأطفال الفلسطينين.