النجاح - سيّرت السلطة الفلسطينية، اليوم الاحد، شاحنات أدوية الى الشعب الفنزويلي، تبرعا من السلطة بناء على قرار من الرئيس محمود عباس.

وفي هذا الاطار، قال وزير الخارجية الدكتور رياض المالكي: "إن قرار الرئيس محمود عباس بالتبرع الى فنزويلا جاء استجابة الى نداء وجهته الحكومة الفنزويلية بسبب الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، ومحاولات اليمين المتطرف الانقلاب على نظام الحكم". 

واضاف المالكي "ان السلطة الفلسطينية تود ان ترد جزءا يسيرا من ما قدمته فنزويلا الى الشعب الفلسطيني خلال سنوات طوال، والتي كان آخرها التبرع بالكامل بإقامة مستشفى العيون في ترمسعيا شمال رام الله بقيمة 15 مليون دولار.

وبدوره، قال وزير الصحة الدكتور جواد عواد "إن التبرعات عبارة عن ثلاث شاحنات من المواد الطبية التي تستخدم في الاسعافات الاولية وفي حالات الطوارئ، لا سيما وان فنزويلا تمر بظروف صعبة ومتوترة".