النجاح - هدمت جرافات الاحتلال ظهر اليوم ثلاثة منازل في قرى مسلوبة الاعتراف بالنقب الفلسطيني المحتل.

واقتحمت اليات الهدم والخراب مدعمة بقوات كبيرة من الشرطة ووحدات "يوأب" قرية الأطرش بالنقب وهدمت منزلين.

ولا تزال تتواجد في القرية حتى اللحظة وعملية الهدم متواصلة.

كما اقتحمت اليات هدم احتلالية أخرى قرية تل السبع وهدمت منزل المواطن سليمان أبو سبيلة للمرة الثانية.

وتتمركز اليات وجرافات الاحتلال على عدد من مفترقات ومداخل قرى بالنقب.

فيما اندلعت صباح اليوم بين أهالي قرية أم الحيران مسلوبة الاعتراف في النقب وبين قوات الاحتلال التي اقتحمت القرية.

وكما أفاد بأن أليات الاحتلال جرفت سدة وسياج وهدمت حظيرة للأغنام في منطقة وادي غوين بالنقب.

وتسعى سلطة توطين البدو لتسريع إخلاء قرية أم الحيران تمهيدًا لتنفيذ المشاريع الاستيطانية على أراضيها بعد مصادرتها، وتسكين أهاليها في بلدة حورة، ومؤخرًا قدمت طلبًا بإلغاء طلب الترخيص للمشاريع الاستيطانية التي من المقرر إقامتها على أراضي القرية، بزعم أن هناك قرار محكمي عالي بتهجير القرية والبناء عليها.