النجاح - أعلن رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، اليوم الثلاثاء، أن عضو اللجنة المركزية لفتح عزام الأحمد سيتابع ملف المشاورات مع الفصائل لعقد جلسة للمجلس الوطني.

ودعا الزعنون كافة الفصائل للمشاركة في هذه الجلسة بما فيها حركتي حماس والجهاد على طريق توحيد الجبهة الفلسطينية لمواجهة التحديات القائمة.

وأضاف الزعنون، أنه في حال استمرت حماس والجهاد برفض المشاركة سيصار لإيجاد صيغة تبحث سبل الذهاب لعقد جلسة للمجلس الوطني متجاوزين العقبات التي تضعها بعض الفصائل.