النجاح - نفت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتــــــــح”، اليوم الثلاثاء، أي مشاركة لها في الاجتماع المنعقد تحت عنوان “لجنة المصالحة المجتمعية”.

وقالت الحركة، في بيان صدر عن دائرة الإعلام والثقافة في الهيئة القيادية العليا للحركة في قطاع غزة، إن حركة فتح تستهجن الزج باسمها في اجتماع لم تحضره، مؤكدةً أن الأخوة في حركة الجهاد الإسلامي يعلمون تماماً أن حركة “فتــــح” لم تشارك في هذا الاجتماع ولن تشارك في أي اجتماعات خارج سياق المصالحة الوطنية الشاملة بناءً على اتفاق القاهرة في عام 2011.

ودعت الحركة في بيانها الأخوة في حركة الجهاد الإسلامي إلى توخي الدقة وعدم الزج باسم حركة “فتـــــح” في اجتماعات لم تحضرها، مشيرةً الى أن كافة الفصائل والقوى تعلم أن موقف حركة “فتــــــح” واضح تجاه القضايا الوطنية بما يتلاءم مع المصلحة الوطنية العليا لأبناء شعبنا وقضيته واستقلالية القرار الوطني ووحدانية التمثيل الفلسطيني.