النجاح - عثر اليوم على جثة هنرييت قرا (18 عاما) داخل شقة سكنية في مدينة الرملة داخل أراضي عام 1948.

وظهرت علامات طعن في القسم العلوي من جسد الفتاة، ما يرجح شبهات وقوع جريمة قتل.

ووجدت جثة الفتاة في غرفة المطبخ، وتبين انها طُعنت في عنقها، ولم يُعثر بعد على أداة الجريمة، وفق التحقيقات الأولية.

وكانت الفتاة قد احتفلت أمس بإنهاء تعليمها من المدرسة، وهي وحيدة أهلها.

وقال المسعف يوسف إسماعيل: "عند وصولنا إلى المكان ودخولنا البيت وجدنا الفتاة وهي فاقدة الوعي وبدون نبض وتنفس، وبدت علامات عنف في الجزء الأعلى من جسدها. أجرينا فحوصات طبية، لكن الفتاة كانت بدون أي علامات حياة، واضطررنا لإعلان وفاتها بالمكان".

وباشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الجريمة.

يذكر أنه قتل منذ مطلع العام الجاري 5 نساء عربيات آخرهن الفتاة هنرييت قرا (18 عاما) من الرملة، فيما لم تقدم أي لائحة اتهام ضد القتلة، وبقيت الملفات رهن الانتظار كمئات الملفات التي لم تفك رموزها في جرائم القتل بالمجتمع العربي.

وبلغت نسبة حل ألغاز جرائم قتل النساء اليهوديات 100% فيما وصلت النسبة في جرائم قتل العربيات 50% فقط.