النجاح - شنَّت قوَّات الاحتلال، الليلة الماضية، حملة اعتقالات ومداهمات لعدَّة مناطق بالضفة الغربية وقطاع غزة.

حيث اعتقلت قوات الاحتلال (11) مواطنًا من مدن رام الله والقدس وبيت لحم وجنين وقلقيلية.

فمن مدينة جنين اعتقلت قوّضات الاحتلال وزير الأسرى السابق المهندس وصفي قبها.

حيث اقتحمت قوَّات الاحتلال منزل قبها في جنين وقت السحور، واعتقلته واقتادته لجهة مجهولة.

يُشار إلى أنَّه لم يمضي على الإفراج عن قبها من سجون الاحتلال سوى (50 يومًا)، علمًا أنَّه اعتقل أكثر من (12) عامًا على فترات متفاوتة أغلبها في الاعتقال الإداري.

وفي القدس اعتقلت سلطات الاحتلال كل من: الأسير المحرر مجد سعيدة، والأسير المحرر وسام العوري، والمواطن فوزي عاشور، ويحيى  العجلوني، من حي وادي الجوز وسط المدينة.

كما جرى اعتقال الفتى عدنان الرجبي من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح، وصائب أبو سليم، وصهيب الشيخ.

ومن مدينة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال حمادة وهدان، خلال اقتحامها لقرية رنتيس غرب المدينة، إضافة لاعتقالها الحاج خليل معطي،  بعد مداهمة منزله في بيت لحم، فيما جرى اقتحام بلدة الخضر واندلاع مواجهات فيها.

ونصبت قوات الاحتلال حواجز على مداخل بلدة عزون شرق قلقيلية خاصة على مدخل البوابة الشمالي.

كما اعتقلت الليلة الماضية، مواطنًا فلسطينيًّا من قطاع غزة حاول اجتياز السياج الفاصل.

ووفق موقع "تسيبع أدوم" فإنَّ الاحتلال اعتقل مواطنًا من منطقة الجنوب في قطاع غزة بعد مطارة قصيرة، لاجتيازه السياج الفاصل.

واقتادت قوَّات الاحتلال المواطن للجهات المختصة داخشل الاحتلال للتحقيق معه.