النجاح - أكد جهاز المخابرات العامة الفلسطيني، اعتقال المشتبه بهم بإلقاء جسم متفجر ( كوع محلي الصنع ) في المنطقة المحيطة بمنزل رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.

وتبين من التحقيق الأولي حسب جهاز المخابرات انه لا يوجد استهداف للأجهزة الأمنية أو لمنزل رئيس جهاز المخابرات العامة.

وأضاف المصدر انه تم إحالة المشتبه بهم إلى النيابة العامة بعد اعترافاتهم الأولية، لاستكمال التحقيق واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأشار المصدر أن جهاز المخابرات العامة لن يسمح ولن يقبل باستغلال مثل هذه الأحداث لزرع الفتنة والمساس بالنسبج الاجتماعي والسياسي مما يؤثر على السلم الأهلي، ويطالب الكل بالتعاطي بمسؤولية وعدم نشر معلومات خاطئة حول هذه الحادثة.

من جهته قال اللواء عدنان الضميري الناطق باسم المؤسسة الامنية ان الاجهزة الامنية القت القبض على أحد الفتيان الذي قاموا بإلقاء جسم متفجر، ليلة أمس، في أحد أحياء مخيم الدهيشة جنوب مدينة بيت لحم.

وبين اللواء عدنان الضميري أن الحادثة ليست استهدافا سياسيا ولا يوجد جهات سياسية خلفها.