النجاح -  أكد مدير التشكيلات في وزارة الحكم المحلي جهاد مشاقي  انه لا نية بتأجيل الانتخابات، فالاضراب كرامة وصمود والانتخابات حق للمواطن، وبالرغم من وجود مطالبات عبر الفيس الا ان مجلس الوزراء موجود من اجل حل واستيعاب مشاكل وهموم الناس لتكون على قائمة اولوياته، وكان هناك تاجيل للانتخابات مرتين ما ادى لضرب النظام السياسي الذي تمثله السلطة الوطنية."

واضاف مشاقي في تصريح مقتضب لـ"النجاح الاخباري" الثلاثاء " قضية الاسرى على راس قائمة الاولويات لكنها لا تلغي المهام الاخرى، والمطالبات من قبل الناشطين ليست بمكانها، واليوم كان هناك اجتماع لمجلس الوزراء ولم يتم الحديث عن اي قرار او توصية، من قبل الوزراة لتأجيل الانتخابات، فالاضراب كرامة وطنية والانتخابات مصلحة وطنية".

وطفت اسئلة كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي حول نية الحكومة بتأجيل الإنتخابات المحلية في ظل الحراك الشعبي التضامني المساند للاسرى المضربين في سجون الاحتلال لليوم التاسع على التوالي في وقت تجري فيه التحضيرات لاتمام عملية الانتخابات المحلية المقرر عقدها في الثالث عشر من الشهر المقبل.

وكانت لجنة الانتخابات المركزية اعلنت، عن تلقيها 761 طلب ترشيح قوائم في محافظات الضفة الغربية للمشاركة في الانتخابات المحلية، والتنافس على 391 هيئة ومجلساً بلدياً، ما يظهر إحجاماً عن إنجاز قوائم التوافق التي راجت في عملية التحضير للانتخابات المحلية العام الماضي، وتعطلت بسبب طعون أدت إلى إرجاء عقدها.