هبة أبو غضيب - النجاح - أوضح رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية تربية نابلس اسحاق السامري لفضائية النجاح، أن حملة تدفئة المدارس تنفذ حاليًا بالتعاون مع مجالس أولياء الأمور والمجتمع المحلي والمساجد، والأشخاص القادرين على المساهمة فيها.  

وأضاف السامري أنه تم تشكيل لجنة الصحة المركزية في المدرسة وعضو قسم الأبنية والعلاقات العامة لصالح الحملة.

ونوه إلى أن المدارس لا تتحمل أي عبء من دفع فواتير الكهرباء والمياه، وأن مسؤولية توفير الموازنة تقع على عاتق التربية والتعليم، للإستفادة منها في مشاريع أخرى.

وأكد السامري في مقابلة له لفضائية النجاح، أن الصحة المدرسية عملت على توعية المدارس في كيفية استهلاك الكهرباء في الغرف الصفية.

وحول الوسائل المقترحة للتدفئة، أشار السامري إلى ثلاث وسائل مقترحة، منها المدفئات الهوائية التي تزود الصف بهواء بارد، والمدفئات التي تعطي إنارة مع تدفئة دون نار، والمكيفات.

"أفضلها المكيفات لأنها تغلق تلقائيًا عند ارتفاع درجة الحرارة، ما يوفر من مصاريف الكهرباء". على حد قوله.

اختتم السامري حديثه بتقديم الشكر للوقفة التكاتفية من الدول المانحة  فنلندا، وبلجيكا وغيرها، كما طالب وسائل الإعلام بتكثيف جهودها للتركيز على هذه القضايا .