بشار دراغمة - النجاح - النجاح الاخباري- إعداد عاطف شقير: عمل دؤوب ليل نهار لرفعة العمل الصحي في فلسطين، نجحت الطواقم الطبية بمجمع فلسطين الطبي في رام الله بإجراء أول عمليتين جراحيتين لزراعة الكلى عن طريق المناظير. و بهذا الصدد، قال المدير التنفيذي لمجمع فلسطين الطبي الدكتور احمد البيتاوي " يأتي هذا النجاح إستكمالاً للسياسة التي تتبنها وزارة الصحة بالعمل على توطين الخدمات الصحية في فلسطين, نجحت طواقمنا الطبية بإجراء خمس عمليات تخصصية لزراعة الكلى, إثنتين منها تمت عبر تقنية المناظير وهي التقنية الأحدث عالميا.

من جانبه، قال البروفيسور عبد الكريم الزيتاوي " اجريت عمليتي استئصال للكلى لمتبرعين بواسطة تقنية المناظير دون الحاجة لعمل جرح كبير في بطن المريض. وتابع الزيتاوي " ان لهذه التقنية الحديثة بإستخدام المناظير فوائد كبيرة تتركز في تخفيف معاناة المرضى المتبرعين، وتقلل فترة مكوثهم داخل المشفى, وفرص احتمالية تعرضهم للعدوى, ولها الاثر الأكبر في تشجيع المتبرعين بالكلى لصالح ذويهم المرضى".

بدورة شدد وزير الصحة الدكتور جواد عواد على أن الوزارة تسير بخطى ثابتة نحو توطين الخدمات والإجراءات الجراحية المتميزة داخل مرافق ومشافي الوزارة وذلك بتوجيهات من الرئيس محمود عباس ودعم رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله. على صعيد متصل، و للتخفيف من معاناة المواطنين، قررت وزارة الصحة إنشاء وحدة لزراعة القواقع في مجمع فلسطين الطبي وتشكيل لجنة طبية لمتابعة كافة الحالات المرضية. وبهذا الاطار، قال وزير الصحة جواد عواد لمراسل موقع النجاح الاخباري "أنه شكل لجنة وطنية طبية لمتابعة كافة الحالات المرضية وإصدار التقارير اللازمة في حال إحتياج المريض لإجراء عملية زراعة قوقعة سمعية.

يذكر بأن عمليات زراعة القواقع السمعية تقع خارج سلة الخدمات التي تقدمها وزارة الصحة ولا يغطيها التأمين الصحي، ويأتي هذا القرار في سياق التخفيف على المرضى وذوويهم.