نابلس - النجاح - أصيب عشرات المواطنين، اليوم الثلاثاء، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وبالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في عدة مناطق، شمال غرب نابلس.

وأفادت مصادر محلية في بلدة دير شرف، بأن أربعة شبان أصيبوا بالرصاص، اثنان منهم بالرصاص الحي والآخرين بـ"المطاط"، كما أصيب عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت على مدخل البلدة.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز مستوطنة "شافي شمرون"، احتجزت عددا من المواطنين كانوا يستقلون خمس مركبات، وطلبت إيقاف المواجهات حتى تسمح لهم بالمرور عبر الحاجز.

وأفاد رئيس بلدية سبسطية محمد عازم، بأن مواطنا أصيب بالرصاص المطاطي والعشرات بالاختناق جرى علاجهم ميدانيا، خلال المواجهات التي اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال على مدخل قرية الناقورة، شمال غرب نابلس.

وأوضح عازم أن قوات الاحتلال تعمدت إطلاق قنابل الغاز على الأراضي الزراعية، ما أدى لاحتراق عشرات أشجار الزيتون، والمحاصيل الزراعية.

وفي قرية برقة، أفاد رئيس المجلس القروي جهاد صلاح، بأن مواجهات اندلعت منذ ساعات الظهر على مدخل القرية، وأدت لإصابة عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع. بحسب وفا

وأوضح أن مدخل قرية بزاريا كذلك، شهد مواجهات مع قوات الاحتلال، التي أطلقت الرصاص "المطاطي" وقنابل الغاز المسيل للدموع.