النجاح - اعتصم العشرات من أبناء شعبنا في مدينة نابلس ظهر اليوم الخميس، وسط ميدان الشهداء، رفضا لمواصلة اعتقال ماهر الأخرس واسنادا له في إضرابه عن الطعام احتجاجا على اعتقاله الإداري منذ 89 يوما.

وحمل المشاركون في الاعتصام، الذي دعت إليه اللجنة الوطنية لدعم الأسرى، الأعلام الفلسطينية وصور الأخرس، ولافتات منددة بالاعتقال الاداري، ورددوا هتافات نددت بمواصلة اعتقال الاخرس وكافة الأسرى، مطالبين بإطلاق سراحه من مكان احتجازه في مستشفى "كبلان"، حيث يواصل إضرابه عن الطعام.

ويعاني الأسير الأخرس من الإعياء والاجهاد الشديدين، وآلام في المفاصل والبطن والمعدة، وصداع دائم في الرأس، إضافة لفقدان حاد في الوزن، وحالة عدم اتزان، وعدم القدرة على الحركة، وفقدان الكثير من السوائل والأملاح، كما تأثرت حاستي السمع والنطق لديه.